التخطي إلى المحتوى
علماء يكشفون ارتباط كورونا بحالة غير طبيعية “مميتة” تساهم في زيادة الوفيات!

توصلت دراسة حديثة إلى أن المرضى الذين يعانون من الحالات الشديدة من “كوفيد-19” يشهدون تخثر دم غير طبيعي، ما ساهم في بعض الوفيات.

ووجدت الدراسة أن المرضى الذين يعانون من مستويات أعلى من تخثر الدم، لديهم توقعات أسوأ بكثير ويحتمل أنهم بحاجة إلى رعاية مكثفة.

وقال علماء من الكلية الملكية للجراحين في إيرلندا (RCSI) إن نتائجهم تظهر أن “كوفيد-19″، يرتبط بنوع فريد من تخثر الدم.

ونُشرت الدراسة، التي أجراها المركز الإيرلندي لبيولوجيا الأوعية الدموية (ICVB) ومستشفى سانت جيمس في دبلن، في المجلة البريطانية لأمراض الدم (Haematology).

وجد الباحثون أن تخثر الدم غير طبيعي حدث لدى المرضى الذين يعانون من عدوى “كوفيد-19” الشديدة، ما تسبب في حدوث جلطات دقيقة في الرئتين.

وقال البروفيسور جيمس أودونيل، مدير ICVB: “تشير نتائجنا الجديدة إلى أن “كوفيد-19″ مرتبط بنوع فريد من اضطرابات تخثر الدم، يتركز بشكل أساسي داخل الرئتين ويساهم بلا شك في ارتفاع مستويات الوفيات بين مرضى فيروس كورونا”.

وأوضح الأستاذ أودونيل، استشاري أمراض الدم في مركز التخثر الوطني في مستشفى سانت جيمس، أن هذا السيناريو لا يُرى مع أنواع أخرى من عدوى الرئة.

وأضاف: “بالإضافة إلى الالتهاب الرئوي الذي يصيب الأكياس الهوائية الصغيرة داخل الرئتين، نجد أيضا مئات الجلطات الدموية الصغيرة في جميع أنحاء الرئتين. وهذا يفسر سبب انخفاض مستويات الأكسجين في الدم بشكل كبير في عدوى “كوفيد-19″ الشديدة. إن فهم كيفية تشكل هذه الجلطات الدقيقة داخل الرئة أمر بالغ الأهمية، حتى نتمكن من تطوير علاجات أكثر فعالية لمرضانا، لا سيما في المجموعات المعرضة للخطر. وستكون هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات للتحقيق فيما إذا كانت علاجات ترقق الدم المختلفة، قد يكون لها دور لدى المرضى المختارين المعرضين لخطورة عالية، من أجل الحد من خطر تكوين الجلطات”.

وتظهر الأدلة الناشئة أيضا أن مشكلة تخثر الدم غير الطبيعية في “كوفيد-19″، تؤدي إلى زيادة كبيرة في خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

وقد أجرى الأستاذ أودونيل هذه الدراسة المشتركة مع المعدين الأوائل: الدكتورة هيلين فوغارتي والدكتور ليام تاونسند، إلى جانب الاستشاريين من تخصصات متعددة في مستشفى سانت جيمس والباحثين في جامعة RCSI للطب والعلوم الصحية، وكلية Trinity في دبلن.

وسيستمر إجراء المزيد من البحوث في إطار دراسة خلل الأوعية الدموية المرتبط بـ”كوفيد 19” الإيرلندية، والتي مولت بشكل مشترك من قبل مجلس البحوث الصحية ومجلس البحوث الإيرلندي، كجزء من تمويل دراسة Covid-19 Rapid Response من الحكومة الإيرلندية.

المصدر: ميرور