التخطي إلى المحتوى
البابا فرنسيس: اللقاح ضد فيروس كورونا يجب أن يكون متاحا في كل أنحاء العالم

دعا البابا فرنسيس اليوم الأحد إلى تعاون علمي دولي لتطوير لقاح ناجح مضاد لفيروس كورونا، مشددا على ضرورة أن يكون متاحا في جميع أنحاء لعالم.

وقال البابا فرنسيس، في عظته الأسبوعية، التي ألقاها اليوم الأحد من المكتبة البابوبة بدلا من ساحة القديس بطرس بسبب إجراءات العزل العام المفروضة في إيطاليا: “أود أن أؤيد وأشجع التعاون الدولي الذي انطلقت في إطاره مبادرات مختلفة للتجاوب مع الأزمة الحادة التي نعيشها بطريقة متكافئة وفعالة”.

وأضاف: “من المهم حقا توحيد القدرات والمهارات العلمية بطريقة شفافة ومحايدة لتطوير اللقاح وطرق العلاج وضمان إتاحة الوصول إلى التقنيات الضرورية على مستوى العالم والتي تسمح لكل مصاب بالعدوى في أي مكان من العالم بتلقي العلاج الطبي اللازم”.

وشكر البابا فرنسيس جميع من يقدمون خدمات جوهرية في شتى أرجاء العالم في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد الذي أصاب قرابة 3.5 مليون شخص وأودى بحياة أكثر من 240 ألفا آخرين على مستوى العالم.

وسبق أن نشرت منظمة الصحة العالمية قائمة تضم 83 لقاحا محتملا ضد فيروس كورونا المستجد يجري العمل عليها في دول عدة، مشيرة إلى أن 6 مصلات دخلت مرحلة الاختبارات السريرية.

وتشير التوقعات التي أعلنتها المنظمة والجهات المعنية الأخرى إلى أنه سيتم تطوير اللقاح الناجح في غضون 12 شهرا في أفضل حالة بينما يعتقد أن تحقيق هذا الهدف سيتطلب على الأرجح 18 شهرا على الأقل.

المصدر: وكالات