التخطي إلى المحتوى
اكتشاف حشرات تغذت على دماء الديناصورات محفوظة منذ 100 مليون عام

صحيفة برس الإخبارية : اكتشف العلماء نوعا لم يكن معروفا سابقا من الحشرات الطفيلية التي امتصت دماء الديناصورات قبل 100 مليون عام، محفوظة في الكهرمان منذ فترة ما قبل التاريخ.

وتوفر الحشرات الخالية من الجناح، والتي تتشبث بريش ديناصور بشكل محكم داخل  قطعتين من كهرمان الأشجار المتحجر، أدلة جديدة حول أصول القمل الذي يتغذى على الطيور الحديثة.

ودرس علماء الأحياء الصينيون والأمريكيون الحشرات الـ10 التي عثروا عليها في مقاطعة كاشين شمال ميانمار.

وقال الفريق إن هذا النوع الجديد والذي أطلق عليه اسم Mesophthirus engeli، يملك أجساما مماثلة للقمل الحديث، وكان ينقض على الديناصورات ذات الريش عبر فكين قويين، بالطريقة نفسها التي تعض بها الطفيليات الحديثة الطيور.

وسبق تحديد هذه المخلوقات التي تتغذى على الدم، في كل من العصر الجوراسي، في الفترة ما بين 201 مليون سنة إلى 145 مليون سنة، والعصر الطباشيري، بين 145 مليونا إلى 66 مليون سنة.

ولكن على الرغم من انتشار الديناصورات ذات الريش في ذلك الوقت، إلا أنه لم يتم الإبلاغ عن حشرات تتغذى على هذه الديناصورات حتى الآن.

وقال العلماء من جامعة  Capital Normal University في بكين، والمتحف الوطني للتاريخ الطبيعي التابع لمعهد سميثسونيان في واشنطن، إن النتائج التي توصلوا إليها تشير إلى أن الطفيليات التي تتغذى على الديناصورات ذات الريش تطورت في الوقت نفسه تقريبا حين تنوعت الطيور والديناصورات ذات الريش.

وكتب العلماء في ورقتهم البحثية: “تم الحفاظ على هذه الحشرات مع ريش ديناصور تالف جزئيا، وقد يكون هذا الضرر حدث بسبب سلوكيات التغذية لهذه الحشرات”.

وأضافوا: “هذا الاكتشاف يوضح أن سلوكيات التغذية على الديناصورات ذات الريش للحشرات، نشأت على الأقل في منتصف العصر الطباشيري، مصاحبة لانتشار الديناصورات ذات الريش، بما في ذلك الطيور المبكرة”.

ويمكن لاكتشاف الحشرات المحفوظة بشكل جيد، أن يتيح استنساخ الديناصورات من الحمض النووي الموجود في الدم داخل الحشرات المحاصرة في الكهرمان، لكن البحث في العالم الحقيقي لن يؤدي إلى إحياء حيوانات ما قبل التاريخ لأن الجزيئات هشة للغاية بحيث لا يمكنها البقاء على قيد الحياة لملايين السنين”.

المصدر: إندبندنت