اخبار

القضاء السويسري يفتح تحقيقاً جنائياً في قضية منح بث كأس العالم لشبكة “بي إن سبورت”

فتح الادعاء السويسري أخيرا تحقيقاً جنائياً مع الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” جيروم فالك، ، والقطري ناصر الخليفي، الرئيس التنفيذي لمجموعة بي إن سبورت الإعلامية “القطرية”، في أحدث تصعيد لوتيرة التحقيقات التي تجريها السلطات هناك في ملفات فساد وشبهات في حقوق بطولات كرة القدم.

وقال مكتب المدعي العام السويسري: “يشتبه في أن جيروم فالك قبل امتيازات لم يكن يستحقها من رجل أعمال في قطاع حقوق البث الرياضي فيما له صلة بمنح الحقوق الإعلامية لبطولة كأس العالم أعوام 2018 و2022 و2026 و2030 لدول بعينها، ومن القطري ناصر الخليفي فيما يتصل بمنح الحقوق الإعلامية لدول بعينها فيما يخص حقوق كأس العالم عامي 2026 و2030” وفقا لموقع العربية. .

وفي وقت سابق أعلن مكتب المدعي العام السويسري أن هناك شبهة سوء إدارة متعمد ومخالفات أخرى تتعلق بفالك. في حين نفى فالك ارتكاب أي مخالفات.

كما قرر الادعاء العام السويسري الاستماع إلى القطري ناصر الخليفي رئيس شبكة “بي إن سبورتس” في 25 أكتوبر الجاري في إطار التحقيقات في قضية الفساد حول منح حقوق النقل التلفزيوني لكأس العالم.

ومن جانبه اعترف محامي الخليفي، أنه طلب منه الادعاء العام السويسري والاتحاد السويسري لكرة القدم، الاستماع إليه في الاتهامات الموجهة إليه ونفى رئيس باريس سان جيرمان كل التهم الموجهة إليه.

إقرأ أيضا:وفاة سامح سيف اليزل عضو مجلس النواب المصري بالسرطان

وأكد محققون سويسريون في تصريحات سابقة، أن الخليفي منح “فيلا” فاخرة في إيطاليا لجيروم فالك، الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، والمعاقب بالإيقاف مدى الحياة، من أجل منحه حقوق البث الحصري لكؤوس العالم حتي 2030.

السابق
“زلزال جدة” يفتح أزمة تراشق.. عشقي: تقريركم “مفبرك”.. وزهران يرد: اتهامك جهة حكومية لا يليق
التالي
بين وصف الميثاق وتخبط “جوتيريس”.. أين الأمين العام للأمم المتحدة؟!